لماذا نقرأ سورة الكهف كل جمعة؟؟؟؟

تحدث خطيب الجمعة اليوم وهو الشيخ إحسان عاشور “مفتي محافظة خان يونس” عن موضوع مهم، وسؤال لطالما دار في ذهن الكثيرين وأنا منهم، وهو: لماذا نقرأ سورة الكهف كل جمعة؟؟

وقد فصل في الإجابة فقال:

أولا: فضل قراءة سورة الكهف:

وقد ورد في هذا الأمر أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم منها:

  1. عن أبي سعيد الخدري قال : ” من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق ” . رواه الدارمي.

  2. “من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين” .

  3. وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء يضيء له يوم القيامة ، وغفر له ما بين الجمعتين “.

الصحبة الصالحة طريق للنجاة من فتنة الدين

ثم بين أن السورة فيها وحدة موضوعية كما يقول أهل البيان، أي أن لها مقدمة و موضوع وخاتمة.

وقد تحدثت المقدمة عن نزول القرآن وأنه بلا عوج وعن النذير للمشركين والبشارة للمؤمنين، أما الموضوع فقد تكون من أربع قصص:

الأولى: قصة أصحاب الكهف:

وما حصل فيها مع الفتية الذين اختبئوا في الكهف بعد تمسكهم بدينهم واستيقاظهم بعد أن آمنت القرية جميعها وعن نعمة الله عزوجل عليهم بالشمس والتقليب أثناء النوم حتى يحفظ أجسادهم طوال هذه المدة }ولبثوا في كهفهم ثلاثَ مئةٍ سنينَ وازدادوا تسعا{، وهنا لفتة إلى أن الله عزوجل يريد أن يعلمنا درس أن كل شيء في هذه الحياة لابد له من مسببات، فالله قادر على أن يحفظ أجسادهم طوال المدة وأطول منها بدون شمس ولا تقليب أجسادهم لكن حتى لا نتواكل ونعمل ما بيدنا ليوفقنا الله بعدها.

الثانية : قصة الرجل الذي جحد نعمة الله عزوجل عليه فعاقبه الله بضياع ماله ورزقه، وصاحبه الصالح الذي نصحه لكنه لم يسمع نصيحته.

الثالثة: قصة سيدنا موسى عليه السلام مع الخضر عليه السلام وكيف أن موسى سُأل من أعلم الناس في الأرض؟ فقال: أنا، فأوحى الله إليه أن هناك من هو أعلم منك فسافر إليه ليتعلم منه.

الرابعة: قصة ذي القرنين وكيف آته الله القوة والعلم، فطاف في الأرض يساعد الناس ويستخدم علمه وقوته في طاعة الله ونشر دعوته.

 

وقد تحدث القرآن الكريم في نهاية كل قصة عن كيف النجاة منها: فبين أن النجاة من فتنة الدين تكمن في التمسك به والصبر عليه والصحبة الصالحة }واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة الحياة الدنيا ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا{ ،

وفتنة المال هي شكر النعمة، وطلب ما عند الله في الآخرة }المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا{،

وفتنة العلم تكون النجاة منها بالتواضع كلما ازداد الإنسان علما، وليعلم جيدا أن العلم الذي عنده لا يمثل إلا القليل القليل من علم الله عزوجل وعليه بالصبر على التعلم طوال عمره }ذلك تأويل ما لم تسطع عليه صبرا{،

أما عن فتنة السلطة فتكون النجاة منها باستخدامها في طاعة الله عزوجل وما يرضيه.

ثم الخاتمة كيف نستفيد من هذه القصص جميعا، وبيان جزاء كل صنف من الناس المؤمن منهم والكافر.

وتكلم الخطيب عن رابط يربط القصص الأربع بعضها ببعض، وهي الفتن الأربع في هذه الحياة الدنيا، وهي فتنة الدين في قصة أصحاب الكهف، و فتنة المال والولد في قصة الرجل، وفتنة العلم في قصة سيدنا موسى عليه السلام، وفتنة السلطة في قصة ذو القرنين.

ثم ذكر الفوائد من هذه السورة فقال:

أن هناك أربع فوائد وهي:

1. إن الإنسان يمر خلال الأسبوع على هذه الفتن الأربع، فإذا قرأ السورة وفهم المقصد منها، كانت له وجاء خلال الأسبوع من هذه الفتن من الجمعة للجمعة.

 

2. أن القصص جميعا تعلمنا معنى الايجابية في الحياة، فأصحاب الكهف كانت لديهم الصبر والايجابية في التعامل مع محنتهم و لم يستسلموا وثبتوا على دينهم.

والصاحب الصالح نصح صاحبه وأرشده حتى يصحو من فتنة المال والولد.

وموسى عليه السلام كان ايجابيا عندما بحث عن العلم وسافر من أجله، وأدرك أن علمه محدود، ثم ذو القرنين كيف حفز أهل القرية على مساعدته، وأخرج الطاقة المكنونة في دواخلهم حتى يساعدوه في حل مشكلتهم.

 

3. الفائدة الثالثة أن من قرأ سورة الكهف أو حفظ العشر الآيات الأولى أو الأخيرة على اختلاف الروايات، كانت له حماية من فتنة الدجال، حيث يأتي الدجال في آخر الزمان بأربع فتن هي: الدين فيأمر الناس بعبادته، والمال حيث يملك الكثير منه، والعلم حيث يأتي بأخبار وعلوم لم يعلمها الناس من قبل، والسلطة حيث تكون له السلطة على كثير من أجزاء العالم في ذلك الزمان.

فمن قرأ سورة الكهف وتدبر معانيها كانت له وجاء وحماية من هذه الفتن الأربع لأنه سيعرف الطريق السليم للتعامل معها والتخلص منها.

 

4. السبب في تسمية سورة الكهف بهذا الاسم مع أن الاسم في ظاهره الخوف ففيه الظلمة والمجهول من الحيوانات والحشرات القاتلة، لكن المعنى هنا هو اللجوء إلى الله عزوجل حتى لو كان الأمر في ظاهره الخوف هل سيكون قبول ونجاة أو لا، فيقول الله عزوجل للإنسان أن أقبل ولا تخف وسيكون بعد هذا الخوف أمنا وأمانا }وإذ اعتزلتموهم وما يعبدون إلا الله فأووا إلى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته ويهيئ لكم من أمركم مرفقا{.

 

ثم ختم بالإجابة عن سؤال فقهي، وهو متى تقرأ سورة الكهف؟ والإجابة أنها في يوم الجمعة، ويوم الجمعة يبدأ من غروب شمس يوم الخميس، وحتى غروب شمس يوم الجمعة، فتكون القراءة في أي وقت من هذا اليوم فيها الأجر إن شاء الله.

أرجو أن تكونوا قد استفدتم كما استفدت وأن ينفعني الله وإياكم بهذا العلم وأن يتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.

3 thoughts on “لماذا نقرأ سورة الكهف كل جمعة؟؟؟؟

  1. نوووور قال:

    لم يصح إطلاقا ذكر ليلة الجمعة أو يوم الجمعة في حديث .. أي أن سورة الكهف لها فضل كبير ولكنه لم يختص بيوم الجمعة … وفقكم الله🙂

  2. نوووور قال:

    هذا حديث صحيح .. وأتمنى أن لا أكون أزعجت.

  3. Yousef قال:

    أخت نور
    اولا، بالطبع ما في ازعاج
    ثانيا: جزاك الله خيرا على التوضيح، التدوينة كانت نقلا عن خطيب الجمعة والمشايخ في الفيديو لهم قدر كبير من العلم والتقوى، وربنا يكتب لنا الأجر والثواب ان شاء الله
    والله أعلم🙂

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s