الفرق بين المؤمن والمسلم (سلوكياً)

يا ترى ما هو الفرق السلوكي الرئيسي بين المؤمن والمسلم، وكيف يعرف الإنسان نفسه إلى من هو أقرب؟؟؟؟

في رأيي أن الفرق بينهما هو كم تعصي نفسك الأمارة بالسوء، وتقف عند حدود الله عزوجل.

كل الناس وخاصة في مجتمعاتنا الذي انتشرت فيها الصحوة الإسلامية نوعا ما، يوجد لديهم الوازع الديني والنفسي الذي يقول لهم أن هذا خطأ وهذا صواب، لكن منهم من يلتزم وينهى نفسه عن ارتكاب الخطأ والمعصية، ومنهم من يعاند ويطيع شيطانه ولا يلتزم بدعوى الاستمتاع بالحياة الدنيا، وما عرف هذا المسكين أن ما عند الله خير وأبقى…

لذا هذه دعوة لكل من يقرأ هذه الكلمات التي خرجت -والله- من القلب، أن تصلحوا نواياكم وأعمالكم حتى تكونوا قريبين من الله، وأن تكون نية الدعوة إلى الله، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونصيحة أصدقاءه دائما حاضرة، والنصيحة الثانية هي الالتزام بأذكار الصباح والمساء، وتأكدوا تماما أن الله غفور رحيم، وأعز وأعظم من أن ينتقم من عباده حتى لو أخطئوا في حقه وقصروا في طاعته…

وأذكر هنا قصة رمزية غاية في الروعة تعبر عن ذل النفس للشيطان والمعاصي، وكيف يتخلص منه…

كان هناك ولد صغير يزور بيت جده وجدته بالمزرعة.

أعطي بندقية ليلعب بها بالغابة.

وكان يلعب ويتدرب على الأخشاب، ولكن لم يصد أي هدف .

بدأ باليأس وتوجه إلى البيت للعشاء .

وهو بطريقه للمنزل وجد بطة جدته المدللة.

وهكذا من باب الفضول أو الأمنية صوب بندقيته عليها، وأطلق النار وأصابها برأسها فقتلها.

وقد صدم وحزن.

وبلحظة رعب، أخفى البطة بين الأحراش

أخته سالي شهدت كل شيء!!

لكنها لم تتكلم بكلمة

بعد الغذاء في اليوم الثاني، قالت الجدة:

‘هيا يا سالي لنغسل الصحون.’

ولكن سالي ردت:

‘جدتي، جوني قال لي أنه يريد أن يساعد بالمطبخ’.

ثم همست بإذنه ‘تتذكر البطة؟؟؟’

وفي نفس اليوم، سأل الجد إن كان يحب الأولاد أن يذهبوا معه للصيد، ولكن الجدة قالت: ‘أنا آسفة، ولكنني أريد من سالي أن تساعدني بتحضير العشاء’.

فابتسمت سالي وقالت: ‘لا مشكلة..

لأن جوني قال لي أنه يريد المساعدة.

وهمست بإذنه مرة ثانية: ‘أتتذكر البطة؟؟؟؟’.

فذهبت سالي إلى الصيد وبقي جوني للمساعدة.

بعد بضعة أيام كان جوني يعمل واجبه وواجب سالي، لم يستطع الاحتمال أكثر، فذهب إلى جدته واعترف لها بأنه قتل بطتها المفضلة.

جثت الجدة على ركبتيها، وعانقته ثم قالت:

‘حبيبي، أعلم، كنت أقف على الشباك ورأيت كل شي ولكنني لأني أحبك سامحتك.

وكنت فقط أريد أن أعلم إلى متى ستحتمل أن تكون عبدا لسالي والشيطان والخوف’

نعم وأيضاً أنت يجب أن تعلم أن الله موجود وهو يراك.

ويريدك أن تتأكد أنه يحبك. ولكنه ينتظر ليعلم إلى متى ستبقى عبداً للشيطان.

روى أنس بن مالك ، قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (يا بن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي، يا بن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك، يا بن آدم إنك لو أتيتني بقراب الارض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة)
وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول الله سبحانه وتعالى: (أنا عند ظن عبدي، وأنا معه حين يذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ،وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه، وإن اقترب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا، وإن اقترب إلي ذراعا اقتربت إليه باعا، وإن أتاني يمشي أتيته هروله) رواه مسلم

One thought on “الفرق بين المؤمن والمسلم (سلوكياً)

  1. maha قال:

    من ذاق حلاوة الايمان لابد له أن يعود

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s