لمسة وفاء

لا أدري أهو من الجميل أم من الأمور الصعبة كيف أن بعض التصرفات قد تكون عفوية وقد ينظر إليها البعض على أنها صغيرة لكنها تترك في نفس الإنسان المقابل أثرا كبيرا جدا، فإما أن تفرحه فرحة غامرة أو تحزنه حزنا شديدا…

لمسة وفاء…

عندما تعمل مع فريق لفترة من الزمن، وتربطك بهم علاقة أخوة وصداقة جميلة، وتجمع بينكم الكثير من الذكريات الجميلة، ثم يأتي اليوم الذي تفترقون فيه -لأنها سنة الحياة- فتأخذ الدنيا من كل واحد منكم مأخذا، ثم وبدون سابق إنذار تسمع صوتا، ثم ما تلبث أن تميز أن هذا الصوت هو صوت نغمة جوالك، فتنظر لشاشته فتجد أن المتصل هو أحد هؤلاء الزملاء، تضغط على (الزر الأخضر) وتقول: السلام عليكم، فيجيبك صوت صاحبك: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد كلمات الترحيب والاشتياق تعرف أن صاحبك قد اتفق مع باقي الفريق لزيارتك ليهنئوك برمضان ويطمئنوا على أحوالك، والدافع هو الشوق إلى الزميل والرغبة في الاطمئنان عليه….

تجد ساعتها أن قلبك قد خفق خفقة مختلفة، وهي ما يمكن أن تسميه خفقة السعادة ب (لمسة الوفاء)…

3 thoughts on “لمسة وفاء

  1. Shbbk | شبك قال:

    لمسة وفاء…

    لا أدري أهو من الجميل أم من الأمور الصعبة كيف أن بعض التصرفات قد تكون عفوية وقد ينظر إليها البعض على أنها صغيرة لكنها تترك في نفس الإنسان ال………

  2. Abdulla قال:

    بالله عليك

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s