إذا كان حالك: (للأسف، كلما بعدنا وارتحنا…

إذا كان حالك:
(للأسف، كلما بعدنا وارتحنا، عدنا وأخطأنا)
فلا تتردد في المحاولة مرة أخرى
وحاول أن تبتعد مسافة أطول هذه المرة…
يحاول الإنسان دائما أن يغير من سلبياته، فينجح فترة من الزمن، ثم ما يلبث أن يعود عليها تحت ظروف معينة، قد يصاب بإحباط لهذا الأمر، لكن ما سأقوله لكم هو لنفسي أولا، وحتى يكون العهد الذي بيني وبينها علنيا وعليه شهود، أن لا تترددوا في تكرار المحاولة مرة أخرى، قرأت مرة في كتاب مقولة لأديسون رسخت في ذهني، عندما اخترع المصباح كانت التجربة الناجحة هي التجربة رقم ألف، فقال في ما معناه: لا تأسفن على المحاولات الفاشلة، فقد تعلمت 999 طريقة خاطئة لصنع المصباح، وأنت تكون قد تعلمت طرق خاطئة للبعد، وتعرفت على مجموعة من الظروف تحول دون ذلك فتعمل على تغييرها…
تحياتي وتمنياتي بالتوفيق….
وكل عام وأنتم إلى الله أقرب …

2 thoughts on “إذا كان حالك: (للأسف، كلما بعدنا وارتحنا…

  1. Shbbk | شبك قال:

    إذا كان حالك: (للأسف، كلما بعدنا وارتحنا……

    إذا كان حالك: (للأسف، كلما بعدنا وارتحنا، عدنا وأخطأنا) فلا تتردد في المحاولة مرة أخرى وحاول أن تبتعد مسافة أطول هذه المرة… يحاول الإنسا……

  2. إذا كان حالك: (للأسف، كلما بعدنا وارتحنا……

    إذا كان حالك: (للأسف، كلما بعدنا وارتحنا، عدنا وأخطأنا) فلا تتردد في المحاولة مرة أخرى وحاول أن تبتعد مسافة أطول هذه المرة… يحاول الإنسا……

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s