ملخص كتاب سحر القيادة (2)

ملخص كتاب سحر القيادة (2)

هنا سأكمل هذا الملخص السريع لكتاب سحر القيادة للدكتور إبراهيم الفقي، وسأكمل الأسرار السبعة التي تحدث عنها في كتابه:

السر الثالث هو قوة التغيير:

فالتغيير أمر مطلوب لتطوير وتحسين أي عمل، لكن التغيير مرتبط بخوف وقلق دائما لدى أغلب الناس، لذا على القائد أن يقنع نفسه أولا بأهمية التغيير وكيفيته، ثم يتخذ الإجراءات السليمة لإيجاد هذا التغيير واقعا دون أن يؤثر سلبا على فريق العمل وعلى العمل نفسه

ويذكر الكاتب خمسة موانع تقف أمام رغبات المرء الذي يود التغيير وهي: الشك، والخوف من المخاطرة، الروتين والتعود، الرهبة والخوف، والاعتراض الاجتماعي. ويضيف الدكتور في نهاية الفصل وهو من الفصول القصيرة في الكتاب: “التغيير أمر لا يميل إليه الكثير من بني البشر، يرهبه معظم الناس، ولا يقوم به إلا فئة قليلة من أصحاب الشجاعة والقوة”.

السر الرابع: إدارة الضغوط والتوتر

فلا يوجد قائد لا يصاب بالتوتر ويعاني من ضغوط العمل الكثيرة، وليس من المنطق أن نقول له أن يتخلص من أسباب توتره، فالتوتر موجود أينما وجد العمل والسعي وراء النجاح، وهو مفيد في كثير من الأحيان ما لم يزد عن حد معين، لأنه يعمل كمثير ومحفز للإنسان لإنجاز العمل في الوقت وبالكيفية المطلوبة.

ويذكر الدكتور أسباب التوتر الشائعة، ومنها: العجز فكما نقل عن الفيلسوف الكبير هيرودوت “إن أكثر أنواع الألم مرارة عند المرء هو أن يملك الكثير من المعرفة، لكنه لا يملك شيئا من القوة”، وعندما يجد المرء نفسه غير قادر على تنفيذ التغيير الذي يرجو بناء على معرفته فعندها يشعر بالتوتر والضغط النفسي الشديد. ومنها أيضا: تشكيك القائد نفسه بمعلوماته، والإجهاد ولا شك هذا من أوسع الأسباب انتشارا لدى الكثيرين من الناجحين في العالم، ومنها أيضا (عدم التقدير، الكتمان، عدم التنظيم، العادات اليومية، الألم الجسدي، الألم النفسي).

ولابد هنا من ذكر الحلول التي طرحها الدكتور الفقي في كتابه وهي:

  • التفويض: فمن أراد أن يكون قائدا فعالا فعليه أن يتعلم فن التفويض الفعال.
  • التنظيم: ويبدأ من تنظيم الأولويات والأهداف وينتهي بتنظيم المكتب والأوراق.
  • الجماعية: والعمل بروح الفريق.
  • لا تحمل هموم الماضي، ولا تستدعي مشكلات المستقبل.
  • انظر إلى نصف الكوب المملوء.
  • تعلم فن التنفس.
  • مارس تمارين رياضية: فإذا لم يكن لديك واحدة، فإن ممارسة رياضة المشي بشكل منتظم هامة جدا وتساعد كثيرا في هذا الأمر.

السر الخامس: التعامل مع الأشخاص صعاب المراس

فالتعامل مع البشر بشكل عام يحتاج إلى مهارة وفن، لكن الأمر هنا أكثر تعقيدا. ويذكر هنا الكاتب تسع أنماط للأشخاص صعاب المراس، وكيف تتعامل مع كل فئة منهم، وهم: (الثوري، المفجر، اللائم للبشر، دائم الشكوى، السلبي، المسالم جدا، الشخصية المسحوقة، المتعالم، البالون).

ويذكر الكاتب مجموعة من المحاذير التي تجنبك خسارة محدثك ومن أهمها:

  • كن هادئا، فلا تنفعل مهما استفزك.
  • لا تجعل رد فعلك مبالغا فيه ومفتعلا، ركز على النتيجة.
  • لا تفترض أن البشر يعرفون مشاعرك، عبر بوضوح عن نفسك.
  • لا تسخر من أحد مهما كان بسيطا، فرب حقير ألجأك إليه الدهر يوما ما، وهنا أن مع الجزء الأول من المقولة على أن يكون قاعدة عامة وليس الهدف منها الجزء الثاني من العبارة.
  • لا تهدده مهما امتلكت من القوة.
  • لا تقلل من شأن الآخر، بل امدحه كلما كانت هناك مناسبة.

ومن الأشياء المهمة التي تحدث عنها الكاتب هي مهارات الاتصال الناجح وهي:

  • استوعب محدثك: ويقصد به اكتشاف هوية شخصيته هل هو عصبي، هادئ،… ثم تماشى مع نمطه.
  • استمع أكثر مما تتكلم.
  • الابتسامة: وقد تحدث النبي –صلى الله عليه وسلم- عن الابتسامة فقال: “تبسمك في وجه أخيك صدقة”.
  • انظر إلى العين: واجعلها نظرة دافئة تنتقل من عين إلى عين.
  • فرق بين الخطأ والمخطئ.
  • إعادة الصياغة.
  • تحدث دائما بإيجابية.
  • كن مرنا.

حدد هدفك

السر السادس: هدفك .. حدّده

وهنا يأتي كما يقال ملعب الدكتور إبراهيم الفقي، فموضوع تحديد الأهداف هو من أهم المواضيع التي تحدث عنها، ويقول الكاتب : “غريب جدا أمر البشر، يولد الواحد منهم ويعيش، ويمضي به قطار العمر حتى يبلغ مبلغ الرشد، ولا يعرف له هدفا ولا وجهة. وليتني هنا أتحدث عن فئة من البشر، بل أتحدث عن الغالب الأعم من الناس”.

ويذكر في هذا الفصل الطويل نسبيا، لماذا لا تحدد هدفك ومن الأسباب التي ذكرها: (الخوف من عدم استطاعتنا الوفاء بها، عدم الثقة في النفس، التأجيل، عدم الإيمان أصلا بجدوى التخطيط، الجهل بطرق التخطيط السليمة). ومن أهم ما ذكر الدكتور أن الأهداف التي نضعها لحياتنا يجب أن تراعي خمسة أركان هامة، هي: (الركن الروحاني: ويتمثل في الإيمان وعلاقة الإنسان بالله عزوجل، فللأسف الكثير يهتمون بنجاحاتهم متناسين حق الله عليهم، الركن الشخصي: ويتعلق بالعائلة والعلاقات الشخصية والتعليم والترفيه والسفر والإجازات، الركن الثالث هو الركن المهني، الرابع الركن المادي، وهو ركن أساس في حياتنا في هذه الأيام، لكن وللأسف الكثير من الناس يجعل المال والمادة هدفا وليس وسيلة وهذه هي المشكلة، أما الركن الخامس فهو الصحة). ثم يذكر أنواع الأهداف بناء على وقت الهدف، ثم يختم بالمبادئ الاثنا عشر لتحديد الأهداف، وسأكتفي بذكرها فقط وهي:

  • حدد جيدا ماذا تريد.
  • يجب أن يكون هدفك واقعيا ويستحق التحقيق.
  • الرغبة المشتعلة
  • عش هدفك
  • اتخاذ القرار
  • اكتب هدفك
  • تحديد إطار زمني
  • اعرف إمكانياتك
  • ادرس المصاعب واستعد لها
  • تقدم وضع أهدافك على أرض الواقع
  • قيم خططك
  • الالتزام: يقول زج زجلر: “يفشل الناس كثيرا، ليس بسبب نقص القدرات وإنما بسبب نقص في الالتزام بها”

السر السابع: إدارة الحياة

ويتحدث فيه عن الوقت وإدارته، وكيف أن خصوصا القائد يجب أن يتحكم بوقته بفعالية كبيرة، ومن أهم ما ذكر في هذا الفصل هو مضيعات الوقت، سأسردها بعد قليل، ولكن أود أن أقول أن مضيعات الوقت أكثر من أن تعد أو تفصل في صفحات معدودة، فلكل شخص ولكل عمل مختلف مضيعاته المختلفة، لذا إذا أردت فعلا إدارة سليمة عليك أن تستعين بما سيتم ذكره وأن –تعصر مخك- لتحدد المضيعات التي تلتهم وقتك أكثر فتبتعد عنها أو تجد لها حلا جذريا، أما ما ذكره الكاتب فهي:

  • المماطلة والتأجيل.
  • الخلط بين أهمية الأمور: وهنا يمكنك الاستعانة بتفصيل المهام حسب التصنيفات التالية:

  1. مهم  وعاجل: وهذه الأمور يجب أن تتعامل معها بنفسك.
  2. مهم وغير عاجل: أما هذه فإذا بقي معك وقت بعد انتهائك من مهام التصنيف الأول، فقم بها بنفسك وإلا فوكل بها أحد غيرك.
  3. غير مهم وعاجل: وهذه تحول مباشرة للتفويض، والتفويض هنا يمكن أن يكون لزملائك من باب المساعدة، أو للموظفين التابعين لك إن كنت مديرا.
  4. غير مهم وغير عاجل: أما هذه فإما أن تتركها نهائيا، أو تؤجلها لحين الانتهاء مما هو أهم.

  • عدم التركيز: فهناك بعض المهام التي تحتاج إلى تركيز، وهناك مهام أخرى تحتاج إلى وقت طويل أكثر مما تحتاج إلى تركيز وهذه يمكن أن تؤديها في الأوقات التي تتوقع فيها مقاطعات كثيرة، وتقوم بالمهام التي تحتاج إلى تركيز في أوقات تضمن لنفسك فيها راحة من المقاطعات حتى تتم عملك بشكل دقيق وسريع.
  • عدم قدرتك على قول لا: وهذه تحتاج إلى ذكاء في التعامل مع المهام التي تطلب منك، أيها يستحق أن أعمل عليه، وأيها يمكن أن يقوم به غيري.
  • المقاطعات المفاجئة.
  • المجهود المكرر، وهذا ينتج عن المقاطعة أثناء تنفيذ مهمة أخرى، فعندما تعود إليها تحتاج إلى استرجاع ما أنجزت ثم تكمل وهذا يحتاج إلى جهد مضاعف.
  • التخطيط الغير واقعي: وهذا فخ يقع فيه البعض، فيصبح يخطط لما هو ليس بحاجة إلى تخطيط، أو أن يخطط دون إدراك أن هذه الخطة غير قابلة للتنفيذ في الوقت الحالي مثلا. فهناك بعض الأشخاص يصبح عنده التخطيط هدفا وليس وسيلة وهنا تقع المشلكة.
  • عدم النظام: فالترتيب وتنظيم مكان العمل يساعد كثيرا في إنهاء مهامك بشكل أسرع وأسهل (وهذه عن تجربة والله- صحيح هالكلام)
  • الاجتماعات: وهذه تحتاج إلى تفصيل في كيفية إدارتها والتحكم بها، لكن كثير من الإحصائيات أكدت أن الاجتماعات إذا لم تدار وتنظم بشكل صحيح فإنها تلتهم ما يقارب 28% من أوقات الموظفين وخاصة الإدارات العليا.
  • قراءة التقارير والمراسلات والبريد الالكتروني: وهذه تحتاج إلى تركيز ووقت طويل، وخاصة المدراء، فقد يصلهم في اليوم الواحد أكثر من مئة والبعض مئات، وهنا يحتاجوا فعلا لسكرتير نشيط يصنف المهم ويحذف غير المهم.
  • الاجتماعيات: فلو لبيت كل دعوة وجهت إليك لن تنجز شيئا من مهامك الأساسية.

وقد تكون هذه المضيعات خاصة ببيئة العمل والشركات أكثر منها تتحدث عن القائد بشكل عام، لذا نعود لنذكر أن على كل شخص أن يضع قائمة بمضيعات وقته وكيفية التغلب على كل واحدة.

ثم يتحدث الكاتب عن كيفية التغلب على بعض المضيعات بشيء من التفصيل، وبعض النصائح المهمة عن الوقت.

وأخيرا يذكر الكاتب بعض المقولات عن القيادة، سأقتبس بعضها هنا:

” القيادة يمكنك تعلمها، بل يجب أن تتعلمها، إنها مهارة وليست عادة مكتسبة” بيتر دركر.

” القيادة هي مزيج من الإستراتيجية والشخصية، ولو أن عليك أن تتخلى عن أحدهما، فتخلى عن الإستراتيجية” نورمان شوارتزكوف

“لا تدرب حصانك بالصراخ، وتتوقع منه أن يستجيب لهمساتك” داجربرت رونز

وأخيرا، هذه من التجارب الأولى لي في التلخيص، ولو أنني أرى أن التلخيص يحتاج مني إلى وقت أطول وجهد أكبر، لكن هذه المرة كان سريعا، أحببت أن أعرض أهم ما رأيت في الكتاب، أرجو أن أكون وفقت، ويسعدني جدا قبول نصائحكم الكريمة….

One thought on “ملخص كتاب سحر القيادة (2)

  1. ملخص كتاب سحر القيادة (2)…

    هنا سأكمل هذا الملخص السريع لكتاب سحر القيادة للدكتور إبراهيم الفقي، وسأكمل الأسرار السبعة التي تحدث عنها في كتابه: السر الثالث هو قوة ال……

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s